مجدداً يعود المشاهد ليسأل إلى أين سيأخذنا جنون المخرج بيتر خوري هذا العام، وتحديداً ليلة رأس السنة؟. السؤال الذي إعتاد اللبنانيون طرحه، ستأتي الاجابة عليه ليس من شاشة lbci التي إعتاد المخرج أن يَطِلّ عبرها، وإنما من خلال mtv.


إذ يتواجد صاحب «وقّف تقلّك» أخيراً وبشكل مكثّف في أروقة محطة آلمر، ووصلت المفاوضات بين الطرفين إلى مراحل جدّية للخروج ليلة رأس السنة بفكرة برنامج جديد، يُفترض أن يلبّي إهتمام المشاهدين. المتابعون إعتادوا إنتهاء ما يقدّمه لهم خوري، ليتوجّهوا بعدها إلى سهرة إستقبال العام الجديد. البداية مع خوري كانت العام 1996 مع برنامج «وقف تقلّك»، ثم «كلمنجي» وإستمر حتى العام 2005، ليعود بـ «ضرب خوات» في آخر إطلالة للبرنامج ليلة رأس السنة العام 2015 . يعود المخرج قريباً عبر mtv لمعالجة الحالات المستعصية، وهي من صلب واقعنا الاجتماعي اللبناني. فهل عودة خوري للمنافسة ليلة رأس السنة تعني سياسة جديدة ستنتهجها محطة المرّ، لتلعب على وَتَر القضايا الانسانية التي تُحَرِك وتُفاجئ المشاهد بقصص من أرض الواقع؟