جورج كدر يستدعي «آلهة العرب»

جورج كدر يستدعي «آلهة العرب»

«اتّبعت في معجمي هذا منهج التنقيب الأثري، ولكن بدلاً من الحفر في باطن الأرض والتنقيب في مساحات شاسعة عن قطعة أثرية، ربما تكون هنا أو هناك، قمت بالتنقيب معرفياً ولغوياً في بطون كتب التراث وفي فضاءات...

محمد علي شمس الدين ارتحل إلى «الشمس المرّة»

محمد علي شمس الدين ارتحل إلى «الشمس المرّة»

«هو القلب...أم حفنة من دخان القرى؟ قال لي صاحبي:/ نشأنا معاً/وضحكنا معاً/ وشربنا معاً وحل أقدامنا/ فهل أنت مثلي غداً ميّت في المدينة؟/ قلت: هذا اتجاهي/ من النهر حتى احتراقاته في الخليجْ/ جنوباً/...

السياسة والتاريخ يطبعان الموسم الأدبي الفرنسي
فيليب سولرس: عن الرغبة والرغبة المضادّة!

فيليب سولرس: عن الرغبة والرغبة المضادّة!

بين عبارة آرتور رامبو «نقرة على الطبلة من إصبعك تطلق الأصوات كلها ويبدأ النغم الجديد» التي افتتح بها الروائي الفرنسي المخضرم فيليب سولرس (1936) روايته «رغبة» الصادرة عن «دار غاليمار» في عام 2020...

شوقي أبي شقرا: دبسُ الشعر يصدر عن مكتب الخروبة *

شوقي أبي شقرا: دبسُ الشعر يصدر عن مكتب الخروبة *

مقدمة واختيارات: محمد ناصر الدين

ثيمة أثيرة في آداب الشعوب والأساطير وكتب التراث: الكانيبالية.... من أداة للثأر إلى  بروباغندا «الرجل الأبيض»
ثلاثون عاماً على رحيل أبي الرواية اللبنانية الحديثة: آن الأوان لإنصاف... يوسف  حبشي الأشقر

ثلاثون عاماً على رحيل أبي الرواية اللبنانية الحديثة: آن الأوان لإنصاف... يوسف حبشي الأشقر

لماذا يبدو يوسف حبشي الأشقر قد ضاع مع جيل كامل من الروائيين من مجايليه في الذكرى الثلاثين لرحيله؟ هل أدب الحرب الأهلية يجُبُّ ما قبله أو ما كان قد انكتب على تخومه؟ أم الحداثة الأدبية التي كانت تُخبز...

الرؤى لا تكتمل على جبهة الأدب

على بعد سنتين من انفجار الرابع من آب، لا يبدو أن الحركة الأدبية ولا سيما في الرواية والشعر (باللغة العربية على الأقل) كانت على مستوى الحدث. عدد الإصدارات لم يتجاوز أصابع اليد الواحدة؛ فإذا كان للشعر...

جورج بيريك: شيخوخة الأمكنة

جورج بيريك: شيخوخة الأمكنة

«في باريس، اخترت 12 مكاناً وشارعاً وساحة ومفترق طرق مرتبطة بالذكريات أو الأحداث أو اللحظات المهمة في حياتي. كل شهر، أصف اثنين من هذه الأماكن؛ للوهلة الأولى، على الفور (في مقهى أو في الشارع نفسه) أصف...

عباس بيضون: صور...   لا نُفارِقُكِ كأمَرَاءِ البَحْرِ