اتفقت قرغيزستان وطاجيكستان، اليوم، على وقف لإطلاق النار بينهما، بعد اشتباكات في منطقة حدودية بين الدولتين الواقعتين في آسيا الوسطى. وقد أسفرت الاشتباكات عن قتلى وجرحى من الجانبين.


وكانت قرغيزستان قد أعلنت سيطرة قواتها الخاصة على نقطة حدودية طاجيكية، خلال مواجهات بين جيشي البلدين. وفيما يتبادل الطرفان الاتهامات بشأن المُتسبب ببدء الاشتباكات، أعلن بيان لـ«مجلس الأمن القومي» القرغيزي، أن السيطرة على النقطة الطاجيكية، تأتي في سياق الرّد على قصف، نفذته قوات طاجيكستان، تسبب باندلاع حريق في نقطة حدودية قرغيزية.





وكانت الاشتباكات قد اندلعت، أمس، على الحدود بين إقليم سوغد شمالي طاجيكستان وإقليم باتكين جنوبي قرغيزستان، بسبب خلاف على خزان مياه ومحطة ضخ عند نهر إسفار، يدّعي كل طرف أحقيته بهما.