توقيف مطلوب بمئة مذكرة ومتهمين بترويج عملات مزوّرة


نفّذ مكتب الشرطة القضائية في البقاع مداهمة لمنزل إبراهيم م. (52 عاماً) في بلدة بريتال ـــــ قضاء بعلبك (رامح حمية)، وتمكّن عناصر المكتب من إلقاء القبض على إبراهيم، وقد ضُبطت بحوزته أختام مزوّرة تُستخدم للتزوير، وتعود الى مؤسسات ودوائر رسمية. يذكر أن إبراهيم م. مطلوب بحوالى مئة مذكرة توقيف وأحكام عدلية بجرم التزوير.
جاء في خبر نشرته الوكالة الوطنية للإعلام أنه أُلقي القبض على م. م. (شقيق إبراهيم) البالغ من العمر 39عاماً، وأن عملية المتابعة والرصد التي نفّذتها وحدة من الشرطة القضائية في البقاع على مدى الأيام الماضية أدت الى اعتقال الشقيقَين المطلوبَين في بريتال.
أما عمليات التزوير التي يُشتبه في أن إبراهيم نفذها، فقد تضمّنت تزوير إخراجات قيد وسندات تمليك ورخص سوق ووكالات متنوعة وجوازات سفر وبطاقات هوية، كما أنه مطلوب بتهمة تزوير بطاقات عسكرية صادرة عن الجيش اللبناني، وفي حق إبراهيم مذكرات عديدة سطرها بحقه الانتربول الدولي. من جهة ثانية، توافرت معلومات لدى مخفر درك بينو ـــــ عكار عن ترويج شخصين عملات مزيفة في منطقة الشمال. بنتيجة المتابعة والرصد، تمكنت دورية من مخفر بينو، بالتعاون مع دوريات من قطعات فصيلة حلبا، ومكتب معلومات حلبا ومفرزة طوارئ حلبا من رصدهما على متن سيارة من نوع شيفروليه، وتوقيفهما عند مفرق العيون، وتبين أنهما يدعيان ع. ح. (38 عاماً) وزوجته خ. ش. (30 عاماً). بعد تفتيشهما والسيارة، ضُبط مع الزوج مبلغ ألف دولار من العملة المزيفة، اعترف بأنه تسلّمه من صاحب السيارة س. ع. والعمل جار لتوقيفه، كما ضُبط مبلغ قيمته تسعة وعشرون الف ليرة سورية، من فئة الألف، مزيف، وموضوع تحت دوّاسة السائق. بالتحقيق معه، اعترف الزوج بقيامه بعمليات الترويج، وبأنه كان يعطي زوجته الأموال المزيفة لترويجها عن طريق شراء أغراض، حيث ضُبط مبلغ يوازي مليوناً ومئة وخمسة وسبعين ألف ليرة جراء عملية تصريف العملة المزيفة.

نظافة قصور العدل إلى التفتيش القضائي

أحال وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال، إبراهيم نجار، أمس، موضوع نظافة قصور العدل على التفتيش القضائي، وطلب إجراء المقتضى والإفادة، وفق ما جاء في بيان صادر عن الوزارة.

كاميرا لكشف سارقي الكابلات

مع استمرار موجة السرقات المتعددة والمستجدة في بنت جبيل ومرجعيون (داني الأمين)، ولا سيما للكابلات والأسلاك الكهربائية، تعرّض العديد من أبناء بلدة صفد البطيخ (بنت جبيل) لعدة سرقات متتالية، بينها مولد كهربائي وكابل كهربائي لأحد المنازل، وقد عمد أهالي أحد الأحياء السكنية الى وضع كاميرا فيديو لمراقبة السارقين، ما ساعدهم على كشف ثلاثة شبان يُشتبه في أنهم يقومون بالسرقات، إذ تبيّن في الفيلم المصوّر استخدام المواطنين المذكورين سيارة رابيد بيضاء، والتوقف في أحد الأمكنة وقطع بعض الأسلاك الكهربائية، لكنّ أبناء الحيّ رفضوا الادعاء «خوفاً من ردّ فعل السارقين، لكونهم من أصحاب السوابق، ومن الممكن التعرّض لمحالّهم التجارية انتقاماً، لذلك نفضّل أن تتحرك النيابة العامة بنفسها للقبض على السارقين، الذين يُحتمل أن يكون لهم علاقة بالسرقات المتعددة التي تحصل في المنطقة منذ أكثر من شهرين». من جهة ثانية، سلب مجهولون بقوة السلاح ويستقلون سيارة رباعية الدفع حمراء اللون المواطن ع. أ. مبلغ 35 مليون ليرة، كان في حوزته وهو يعود إلى إحدى شركات الخلوي، وذلك على طريق عام بلدة رياق البقاعية.
دخل لصوص بالخلع والكسر مؤسسة المواطن م. ت. المعدّة لبيع الكمبيوتر وقطع الغيار في مستودع في بناية ميرنا الشالوحي على أوتوستراد سن الفيل ـــــ الجديدة، وقد عمد اللصوص الى تعطيل كاميرات المراقبة وحطموا الأبواب بطريقة محترفة قبل تنفيذ عمليات السرقة، التي قدّرت قيمتها في الكشف الأوّلي بما يزيد على مئتي مليون ليرة لبنانية، وحضرت الى المكان قوى الامن وبدأت تحقيقاتها في محاولة منها لمعرفة الفاعلين.
أخيراً، تمكّنت مجموعة من اللصوص ليلاً من سرقة خمس سيارات، ثلاث منها في منطقة جبل لبنان.