وقع أول من أمس حادث سير، ذهب ضحيته شاب وخطيبته في منطقة سهل الجديدة ـــــ زغرتا، فقد كانت الساعة تشير الى السادسة والنصف عصراً عندما كان الشاب ادمون دحدح وجيسيكا عائدين من بلدة إهدن الجبلية في سيارتهما المرسيدس. وقد اصطدمت السيارة بسيارة مرسيدس أخرى يقودها يحيى م. وبرفقته هبة ش. أدى الحادث إلى وفاة ادمون وجيسيكا، وأُصيب يحيى وهبة بجروح ورضوض ونُقلا إلى المستشفى للمعالجة.

أُلغيت كافة المواعيد في بلدية زغرتا ـــــ إهدن، وغاب الموظفون عن الدوائر والأقسام فيها، الأبواب جميعها موصدة باستثناء دائرة الشرطة البلدية. أجواء الحزن خيمت على زغرتا منذ مساء أول من أمس.
أقيمت أمس مراسم دفن الضحيتين، وقد رُفعت صورهما في محيط كنيسة مار مارون في العقبة حيث سُجّي الجثمانان.
أول من أمس أيضاً وقع حادث سير مروّع على طريق العدوسية ـــــ الزهراني بين سيارة هوندا رمادية اللون ودراجة نارية، وأدى إلى سقوط قتيلين وإصابة ثالث بجروح خطرة.
القتيلان هما قاسم رضا غدار من بلدة الغازية، والعامل السوري مصعب النقعا، الذي كان يقود الدراجة النارية، أما الجريح، فهو الشاب حسن مرعي، الذي نقل في حالة خطرة الى مستشفى علاء الدين في الصرفند.
شهود قالوا إن اصطداماً وقع بين سيارة هوندا كان يقودها رضا غدار ودراجة نارية يستقلها مصعب النقعا. قوة الاصطدام أدت إلى انقلاب الدراجة عن الطريق، فيما اصطدمت السيارة بحاجز وسطي، وقد توفي الرجلان على الفور.
وحضرت القوى الأمنية إلى المكان، وبدأت التحقيقات في الحادث.