سُجل وقوع 18 حادث سير في ثلاثة أيام، من الجمعة 18 الشهر الجاري إلى الأحد 20 منه (أول من أمس)، نتج عنها وقوع ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى، ويُسجل أن أحد الحوادث أدّى إلى إصابة طفل برضوض وجروح. ليل الأحد الماضي، تدهورت سيارة مرسيدس كان يقودها محمد ياسين عاصي (70 عاماً) في بلدة أنصار، ما أدّى إلى وفاة عاصي على الفور.

الثالثة بعد ظهر الجمعة، تدهورت سيارة «بيجو» على طريق عام أكروم – كفرتون، ما أدى إلى إصابة سائقها الجندي إبراهيم خ. بجروح فيما توفي محمد حسن (19 عاماً) الذي كان برفقة السائق.
في اليوم نفسه، وقع حادث سير على الطريق الدولية بعلبك – حمص، إذ اصطدمت شاحنة يقودها فادي د. بدراجة نارية يقودها سعود نوح (22 عاماً) وبرفقته شقيقه والمجند في الجيش محمد ص. نتج عن الحادث وفاة سعود وإصابة الآخرين بجروح ورضوض.
الحوادث الأخرى التي شهدتها الطرقات اللبنانية بين 18 و20 الشهر الجاري أدّت إلى وقوع جرحى. أول من أمس صدمت سيارة مرسيدس يقودها طارق م. في البوشرية عاملين أجنبيين الأول بنغلادشي والثاني سريلانكي، لم تُعلن أسماؤهما، وقد أُصيبا بجروح ورضوض ونُقلا إلى المستشفى للمعالجة.
على طريق عام القبيع، وقع اصطدام بين سيارة كامري عائدة إلى السفارة الكويتية، يقودها معن غ. وبرفقته امرأتان، والثانية «فورد» بقيادة سامي ع. خ. وبرفقته زوجته. أُصيب ركاب السيارتين برضوض وجروح، ونقلوا إلى مستشفى في قرنايل للمعالجة. يوم السبت، عند السابعة صباحاً، وقع اصطدام على أوتوستراد حالات بين سيارة مرسيدس يقودها الياس س.، وسيارة «دودج» عائدة لمفرزة طوارئ جونية في قوى الأمن، وقد انحرفت سيارة المرسيدس واصطدمت بسيارة نيسان كانت متوقفة على جانب الطريق، أُصيب سائق الدودج بجروح ونقل إلى المستشفى للمعالجة.
في بلدة العبدة، صدمت دراجة نارية يقودها عماد س. الطفل محمد م. (7 أعوام) فأُصيب بجروح ورضوض ونقل إلى المستشفى للمعالجة.
في سعدنايل، صدمت سيارة «بي أم» العامل المصري منير ج. فأُصيب برضوض وجروح ونُقل إلى المستشفى. التحقيقات بيّنت أن سائق السيارة الذي فر بعد الحادث هو ميزر ق.، وأنه كان يقود سيارة بلا لوحة.
على المسلك الغربي لأوتوستراد عمشيت، تدهورت سيارة بيجو بقيادة المجند في الجيش عصمت ح. وبرفقته خالد ح.، أُصيب الرجلان برجوح ورضوض، ونقلا إلى مستشفى في جبيل للمعالجة.
(الأخبار)