شيخٌ يخطف خوري ثم يُحرّره


البقاع ــ رامح حمية
لم تدم عملية اختطاف الأب وليد خليل غاريوس، المعروف بـ«الياس مارون غاريوس»، لأكثر من ساعات قليلة. أُفرج عنه بنتيجة تدخلات رفيعة المستوى لدى خاطفه الذي تبيّن أنه الشيخ أ. ق. الناقم على هرب ابنته بعد اعتناقها الدين المسيحي. والشيخ المذكور كان قد اشترط لإطلاق سراحه عودة ابنته ب. ق. ظنّاً منه أن الأب غاريوس يخفيها لديه، علماً بأن الأخيرة اختفت في الثاني من الشهر الجاري من بلدتها نبحا الدمدوم، وكان الأب غاريوس الكاهن الذي عمّدها منذ فترة.
وإثر عملية الاختطاف، أصدر راعي أبرشية بعلبك ودير الأحمر للموارنة المطران سمعان عطا الله بياناً أوضح فيه أن الأب غاريوس «لا يعرف مكان وجود الفتاة، التي تعرضت في السابق للتعذيب الجسدي والنفسي من قبل والدها بسبب التزامها الدين المسيحي، علماً بأنها تبلغ من العمر 24 عاماً»، مشيراً إلى أن «والدها حاول فرض الزواج عليها كأحد أساليب الضغط فهربت».
تجدر الإشارة إلى أن الأب غاريوس اختُطف عند الخامسة من بعد ظهر أمس، بعدما اعترض مجهولون سيارته عند أطراف بلدة الأنصار ـــ قضاء بعلبك بواسطة سيارتين رباعيتي الدفع، واقتيد بقوة السلاح إلى جهة مجهولة.

انتخاب عضوين في مجلس القضاء الأعلى

ينتخب رؤساء غرف محكمة التمييز ومستشاروها عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر غد، في قاعة محكمة التمييز، عضوين في مجلس القضاء الأعلى، تلبية لدعوة الرئيس الأول في محكمة التمييز القاضي حاتم ماضي، وذلك تمهيداً لتشكيل مجلس القضاء الأعلى الجديد بعد الخامس من حزيران المقبل. وعلمت «الأخبار» أن الأوفر حظاً هما القاضية سهير الحركة وجوزف سماحة.

مذكرة توقيف وجاهية في ملف باخرة الأسلحة

باشر قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا أمس، تحقيقاته في ملف الباخرة «لطف الله ـــــ 2»، فاستجوب أحد الموقوفين، وأصدر مذكرة وجاهية بتوقيفه على أن يستجوب الآخرين تباعاً.

خطف سوريين وطلب فدية لإطلاقهما

ادعى كل من عبد الباسط دلا وعبده دلا لدى فصيلة الأوزاعي أن ابني أشقائهما، (السوريين عاطف وشقيقه عبد اللطيف) حضرا إلى بيروت على متن سيارة، وخطفا فجراً على طريق المطار. وأفادا أن السيارة ما زالت متوقفة الى جانب الطريق، كاشفين أنهما تلقيا اتصالاً من شخص مجهول، طلب منهما مبلغ خمسة آلاف دولار اميركي مقابل الإفراج عنهما. بدأت التحقيقات، فعثرت دورية من فرع المعلومات على السيارة مقفلة الأبواب، وقد سُلّمت إلى فصيلة الأوزاعي، فيما البحث جار عن المخطوفين، وهوية الخاطفين بناءً على إشارة القضاء.

مقتل شاب صدماً في الطيونة

صدمت سيارة مرسيدس مجهولة السائق صباح أمس الشاب السوري أحمد قدورة (مواليد 1970) عند نفق الطيونة، علماً أن الأخير كان يقود دراجة نارية صغيرة الحجم. وقد أُصيب قدورة إصابة خطرة نقل على أثرها إلى مستشفى رفيق الحريري الجامعي، لكنه توفي متأثراً بجروحه بعدما لم تُفلح محاولات إسعافه.

القضاء والأمن وسجن رومية

تفقد مساعد مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي داني الزعني عدداً من سجون الشمال، في القبّة وحلبا وسجن السرايا المركزي. والتقى الزعني عدداً من سجناء القبّة، واطلع منهم على وضع الحماية الأمنية في السجن، كما اطلع على عمل عناصر الحماية، وأوضح أن كل المخالفات المرتكبة ستُتخَذ الإجراءات الصارمة بشأنها (كالملاحقات، وتوقيف العناصر ...) على غرار ما حصل في سجن رومية من حيث توقيف عناصر أمنيين، وملاحقة ضباط وفقاً لمواد قانونية عسكرية. وتردد أن النيابة العامة العسكرية طلبت إذناً من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي لملاحقة ومحاكمة ضباط تابعين لهذه المديرية، وكشفت المعلومات أنه سيجري لاحقاً تنظيم لائحة ادعاء بحق المخالفين من العناصر والضباط.