البقاع ــ الأخبار

نقلت رشا ش. زوجة المحامي زكي م. من مستشفى دار الأمل الجامعي في بعلبك إلى مستشفى في بيروت، نظراً إلى دقة وضعها، نتيجة تعرضها للشلل إثر إصابتها بطلق ناري في رقبتها في بلدة بريتال. كانت رشا ش. قد أصيبت أثناء وجودها هي وزوجها في سيارتهما من نوع مرسيدس 320، حيث أدى تلاسن بسيط بسبب خلاف على أفضلية مرور مع شخص داخل سيارة من نوع غراند شيروكي، إلى إطلاق الأخير النار على سيارة المحامي، ما أدى إلى إصابتها برقبتها، حيث نقلت على أثرها إلى مستشفى دار الأمل الجامعي. أجرت القوى الأمنية التحريات، وقد تمكنت من تحديد مشتبه به في إطلاق النار، تبين أنه حسن عباس ط. المطلوب بموجب مذكرات توقيف، وقد توارى عن الأنظار بعد الحادثة.
مسؤول أمني قال لـ«الأخبار» إن قوة من الجيش دهمت منزل حسن، إلا أنها لم تعثر عليه، وتبين أنه فر مع كل من عباس ط. وماهر ط.، وأنهم لجأوا إلى منزل عباس ط.، فعادت قوة الجيش لتدهم منزل الأخير، إلا أنه لم يُعثَر على أحد.
من جهة ثانية، قال المحامي زكي م. (زوج الضحية) لـ«الأخبار» إن سائق جيب صرخ له على الطريق «كنت ضربتني»، فأشار المحامي له بالمرور، ثم تنبّه إلى أن صاحب الجيب يطارده، وما لبث الأخير أن أطلق عيارين، أصاب أحدهما الزوجة، وقد كان بجانبها طفلهما محمد. وقد أوضح زكي م. أن زوجته أصيبت بالشلل نتيجة اختراق الرصاصة للفقرة الرابعة من العمود الفقري، ومباشرة في النخاع الشوكي.
ونفى زكي م. ما أشيع في بعض وسائل الإعلام عن أنه وكيل دعاوى تخص المشتبه بأنه مطلق النار، أو ارتباطه بعلاقات مالية معه، قد تقدم بدعوى جزائية تجاهه.