تعتزم إسرائيل، بيع منظومة رافائيل المتطورة للدفاع الجوي للإمارات في أول صفقة عسكرية معروفة بين البلدين منذ تطبيع العلاقات بينهما في عام 2020، بحسب مصادر مطّلعة لـ«رويترز».


وقال مصدران مطّلعان إنّ إسرائيل وافقت على طلب إماراتي في منتصف الصيف، بتزويدها بصواريخ «سبايدر» الاعتراضية التي تنتجها شركة رافائيل، لكنهما امتنعا عن تقديم مزيد من التفاصيل بسبب الطبيعة الحساسة للصفقة.

وقال مصدر ثالث إنّ الإمارات حصلت على تكنولوجيا إسرائيلية تهدف إلى صدّ هجمات الطائرات المسيّرة مثل تلك التي ضربت أبو ظبي في وقت سابق من هذا العام.

وامتنعت وزارة الحرب الإسرائيلية وشركة «رافائيل» المصنّعة لصواريخ «سبايدر» عن التعليق. كما لم تعلق وزارة الخارجية الإماراتية على الأمر.

ولم يتضح بعد عدد الصواريخ الاعتراضية التي ستُباع للإمارات، أو ما إذا كان قد تم شحن أيّ منها حتى الآن. ويمكن إطلاق الصواريخ «سبايدر» من منصات مثبتة على مركبات، وتستخدم للدفاع ضد التهديدات ما بين قصيرة المدى وطويلة المدى.

ورداً على سؤال عما إذا كانت إسرائيل ستزود الإمارات بأنظمة دفاع جوي، قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالبرلمان، رام بن باراك، للإذاعة الإسرائيلية، في 20 أيلول، إنّ هناك تعاوناً واسعاً مع الإمارات، لكنه رفض الإدلاء بأيّ تعليق إضافي.

ويعزز الاتفاق الانطباع بأنّ الأولويات الوطنية بالنسبة إلى بعض الدول العربية، مثل الأمن والاقتصاد، طغت على حلّ الصراع الإسرائيلي الفلسطيني المستمر منذ عقود.