أمرت محكمة في الإمارات العربية المتحدة البريطاني سانجاي شاه، المشتبه فيه الرئيسي في قضية احتيال ضريبي على أرباح الأسهم الدنماركية المعروفة باسم «كوم-إكس»، ومشتبهاً فيهم آخرين بإعادة نحو 8 مليارات كرونة دنماركية (1.1 مليار دولار) إلى الدنمارك، حسبما أفادت هيئة الإذاعة الدنماركية، اليوم.


وأفادت الإذاعة بأنّ الحكم الصادر في دعوى مدنية في دبي، أمس الأربعاء، ليس نهائياً وقابلاً للطعن. وأكدت هيئة الضرائب الدنماركية الحكم، لكنها رفضت الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وقالت الهيئة لـ«رويترز» في رسالة بالبريد الإلكتروني «تلقّت هيئة الضرائب الدنماركية أنباء حكم المحكمة بارتياح، ويسرّها أنه تم اتخاذ قرار الآن في ما يتعلق بأحد الأضلاع الرئيسية في قضية توزيعات الأرباح الضريبية».

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، رفض قاضٍ إماراتي طلباً تقدمت به الدنمارك لتسليمها شاه الذي أُلقي القبض عليه، في حزيران، بدبي بتهمة التورط في مخطط تجارة وهمية لتقديم مطالبات ضريبية مزدوجة، فيما عرف باسم «كوم-إكس».

وقال محامي شاه، العام الماضي، إنّ موكله نفى ارتكاب أيّ مخالفات وإنه حصل على مشورة مهنية قبل إجراء المعاملات.