دعت الحكومة الكويتية إلى إجراء انتخابات تشريعية، في 29 أيلول، بحسب مرسوم نشر في الجريدة الرسمية، اليوم، بعد شهرين من حلّ البرلمان في هذا البلد الغارق في أزمات سياسية متكررة منذ سنوات.


وتهزّ البلاد التي تُعد من أكبر مصدري النفط الخام في العالم، منذ سنوات أزمات سياسية متكررة تطاول الحكومة وشخصيات من الأسرة الحاكمة، والبرلمان الذي تم حلّه مرات عدة.

وفي حزيران، أعلن ولي العهد، مشعل الأحمد الجابر الصباح، حلّ مجلس الأمة الكويتي المنتخب في اقتراع جرى في كانون الأول 2020، وأتاح للمعارضة الحصول على ما يقرب من نصف المقاعد.

وخلافاً للدول الأخرى في المنطقة يحظى برلمان الكويت، الذي ينتخب أعضاؤه لولاية مدتها أربع سنوات، بسلطات تشريعية واسعة ويشهد مناقشات حادة في كثير من الأحيان.

وشكلت حكومة جديدة في آب، على إثر استقالة الوزارة في نيسان، بينما كان نواب يستعدون لاستجواب رئيسها صباح الخالد الصباح بشأن ممارسات تعتبر «غير دستورية».

والحكومة التي شكلت هي الخامسة خلال عامين.