أعلن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أمس، أن مشروع «نيوم»، وهو عبارة عن منطقة اقتصادية ضخمة بتكلفة تبلغ 500 مليار دولار، سيتم تمويله جزئياً عبر طرحه للاكتتاب العام في عام 2024.


وأضاف أن تكلفة المرحلة الأولى من المدينة ستبلغ 1.2 تريليون ريال (319.39 مليار دولار) وأن نصف هذا المبلغ سيأتي من خلال صندوق الاستثمارات العامة، وهو صندوق الثروة السيادي في المملكة.

وكان ولي العهد يتحدّث إلى المراسلين والمهندسين المعماريين والمستثمرين وغيرهم، أمس، في أثناء حضور عرض تقديمي لأحدث تطوّرات مشروع (ذا لاين)، وهو جزء رئيسي من «نيوم».

وقال إن السعودية ستستغلّ صناديق الثروة السيادية في الربع الأخير من العام الحالي، لجمع جزء من المبلغ المتبقّي البالغ 600 مليار ريال، والذي سيُسهم فيه أيضاً استثمارات القطاع الخاص وطرح عام أولي متوقع في 2024.

وستخصّص السعودية أيضاً 300 مليار ريال لصندوق استثمار مرتبط بـ«نيوم»، والذي سيستثمر في الشركات التي تتأسس هناك.

وصندوق الاستثمارات العامة هو المستثمر الأساسي في «نيوم»، ويمتد المشروع على مساحة 26500 كيلومتر مربع للتكنولوجيا المتطوّرة على البحر الأحمر، ويضم العديد من المناطق، من بينها مناطق صناعية ولوجستية، ومن المتوقع أن يكتمل التشييد في عام 2025.

ونقلت قناة الإخبارية التلفزيونية عن ابن سلمان قوله: «نيوم ستُضيف تريليون ريال (266 مليار دولار) لحجم سوق الأسهم السعودية. على الأقل 1.2 تريليون في البداية والإجمالي سيزيد بعد استكمال المشروع فوق خمسة تريليونات».

(الدولار = 3.7574 ريال)