أكّد وزير الخارجية السعودي، اليوم، أنّه لا يرى نقصاً في النفط بالسوق، مشيراً إلى أنّ النقص موجود في طاقة التكرير، ما يجعل من الضروري زيادة الاستثمار في القدرة على معالجة النفط الخام إلى مختلف المنتجات النفطية.


وممّا قاله الوزير، فيصل بن فرحان آل سعود، للصحافيين في طوكيو: «حتى اليوم، لا نرى نقصاً في النفط في السوق. بل هناك نقص في طاقة التكرير، وهي مشكلة أيضاً، لذلك نحن بحاجة إلى زيادة الاستثمار في طاقة التكرير».