كشف المستشار الديبلوماسي للرئيس الإماراتي، اليوم، أنّ الإمارات تعمل على إرسال سفير إلى طهران، مع سعيها إلى إعادة بناء العلاقات معها، مضيفاً أن النهج التصادمي مع إيران ليس شيئاً تدعمه أبو ظبي.


وفي حديثه إلى الصحافيين قبيل زيارة رئيس الإمارات، محمد بن زايد آل نهيان، إلى باريس، قال أنور قرقاش إن الإمارات لن تكون جزءاً من «محور» ضد إيران، رغم أنه قال إن تصرّفات طهران في المنطقة لا تساعد الجهود الديبلوماسية.

من جهة أخرى، وفي ما يتعلّق بأزمة الطاقة العالمية، قال قرقاش إن بلاده تريد المزيد من الاستقرار في أسواق النفط وستلتزم بقرارات «أوبك+»، مؤكداً في الوقت نفسه أن أبو ظبي ستدعم أي اتفاق بين السعودية والولايات المتحدة، إذا تم إبرامه خلال زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن للمملكة هذا الأسبوع.