قالت شركة «ديليك دريللنغ» الإسرائيلية، إنها دخلت مباحثات غير ملزمة مع إحدى شركات مجموعة مبادلة للاستثمار (الصندوق السيادي لحكومة أبوظبي)، لبيع حصة من حقل غاز قبالة سواحل البحر المتوسط.


وذكرت «ديليك» في بيان، اليوم، أن المباحثات تتلخّص في بيع الشركة الإسرائيلية 22 بالمئة من مشروع «تمار» للغاز في البحر المتوسط، للشركة الإماراتية بقيمة 1.1 مليار دولار.
وتشمل الأصول التي تجري المفاوضات على بيعها في الحقل، عقود إيجار وحقوق الشراكة في اتفاقية التشغيل التي تحكم عقود الإيجار، على أن يتم دفع مليار دولار غير مشروط.

كما سيتم دفع 100 مليون دولار وفق شروط وأهداف معينة يتم تحقيقها، على النحو المتفق عليه بين الأطراف في الاتفاقية النهائية، دون ذكر تفاصيلها.
وتتضمن الاتفاقية النهائية، في حال نجاح المفاوضات، موافقة الشركاء في حقل تمار، إلى جانب موافقة الجهات التنظيمية الرسمية في كلا البلدين.

وبحسب البيان، «سيعمل الطرفان على الانتهاء من الاتفاقية الأولية غير الملزمة على وجه السرعة، وفي موعد لا يتجاوز 31 أيار 2021، على أن ينتهي أجل اتفاقية المباحثات الأولية بعد 90 يوماً من تاريخ بداية المباحثات (اليوم الإثنين)».

وشركاء حقل تمار حالياً، يتألفون من «ديليك» بنسبة 22 بالمئة، و«نوبل إنرجي» 25 بالمئة، و«إسرامكو» 28.75 بالمئة، وشركة «تمار» 16.75 بالمئة، و«دور غاز» 4 بالمئة و«إيفرست للإنشاءات» 3.5 بالمئة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا