وقّعت شركة «غروب 42»، وهي شركة إماراتية مختصة بالذكاء الاصطناعي والحوسبة، اتفاقية مع شركة «رفائيل» الإسرائيلية للأنظمة الدفاعية المتقدمة، بهدف تطوير الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات على نطاق واسع، في عدد من القطاعات، ومن ضمنها قطاع الصحة والأمن العام.


وكانت «غروب 42»، التي يرأسها مستشار الإمارات العربية المتحدة لشؤون الأمن القومي، وشقيق ولي عهد أبوظبي، الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، أول شركة إماراتية تفتح مقراً لها في إسرائيل بعد تطبيع العلاقات بين البلدين. ويضم مجلس إدارة الشركة، رئيسها التنفيذي، بينغ شياو، والرئيس التنفيذي لشركة «مبادلة» للاستثمار، وهو صندوق ثروة تابع لحكومة أبو ظبي يقدّر بـ232 مليار دولار، خلدون خليفة مبارك.

وتأتي هذه الاتفاقية، في وقت تعمل فيه شركات الذكاء الاصطناعي في العالم، على تطوير أنواع جديدة من برامج إدارة البيانات الكبيرة والمعقّدة. وقد أصبح جمع هذه المعلومات واستخدامها مصدراً للتوتر السياسي، خاصة بين الصين والولايات المتحدة، وهو يغذّي المناقشات حول «خصوصية» البيانات التي تؤثر أيضاً على الشركات العالمية.

كذلك، تعمل الإمارات على تطوير نظام مضاد للطائرات المسيّرة مع شركة «إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء» (Israel Aerospace).

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا