دعا نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في مؤتمر صحافي، اليوم، إلى أخذ تهديد السعودية للمقررة الأممية المنتهية ولايتها، المعنية بحالات الإعدام التعسفي خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، على «محمل الجد».


وشدّد حق على وجوب «أن يكون كل المدافعين عن حقوق الإنسان، بما في ذلك السيدة كالامار، قادرين على أداء عملهم من دون أي تهديدات أو مضايقات».

وفي وقت سابق، اليوم، نقلت صحيفة «الغارديان» البريطانية، عن كالامار التي ستتولى قريباً رئاسة منظمة العفو الدولية، قولها إن مسؤولاً سعودياً، لم تسمّه، هدّدها بالقتل، خلال اجتماع «رفيع المستوى»، في جنيف، بين مسؤولين سعوديين ومسؤولين في الأمم المتحدة، خلال كانون الثاني الماضي.

وأوضحت كالامار أن الوفد السعودي انتقد وعبّر عن انزعاجه من جرّاء عملها في التحقيقات في قضية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي، واتّهمها بتلقّي أموال من قطر.