خاص بالموقع- بعد ساعات قليلة من إعلان نائب رئيس الحكومة الروسية، سيرغي إيفانوف، أن حكومته لا ترى ما يمنع روسيا من تصدير أسلحة إلى سوريا، نقلت وكالة «أنتر فاكس» الروسية للأنباء عن مصدر عسكري، لم تذكر اسمه، قوله أمس، إن روسيا سلمت صواريخ مضادة للسفن إلى سوريا بعد أيام من دعوة لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة إلى حظر للأسلحة على دمشق.

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله إن هذه الصفقة تمّت بموجب «عقد نفذ بالكامل قبل الموعد المحدد على ما أعتقد». وقدر قيمة الصفقة بمبلغ 300 مليون دولار. ولم يحدد المصدر متى تم تسليم الشحنة.
وأضافت أنتر فاكس نقلاً عن المصدر «هذه الأسلحة تسمح بتغطية الساحل السوري كله من أي هجوم محتمل من البحر».
وكانت صحيفة «إزفستيا» الروسية قد قالت في وقت سابق هذا الأسبوع إن روسيا تعتزم إرسال حاملة طائرات وسفن حربية إلى سوريا.
وتستضيف سوريا أيضاً منشأة صيانة للبحرية الروسية، إلى جانب أنها حصلت على سبعة في المئة من إجمالي المبيعات الروسية من الأسلحة للخارج، والتي قدرها مركز كاست للبحوث العسكرية في موسكو بنحو عشرة مليارات دولار في عام 2010.
(رويترز)