هي الجمعة نفسها عند العرب، تنهض صباحاً ترتدي ثياب الحرية. طقوس الجمعة تبدأ بصراخ من الأعماق ضدّ طغاة وفاسدين ومخادعين، قبل أن تطوف الجموع، أطفال ونساء ورجال، حول الساحات والميادين. شوارع محافظات ومدن وقرى مصر والأردن واليمن والعراق، اكتظّت، أمس، بالأحرار الذين قرروا بعد سُبات عميق أن ينهضوا وينتفضوا.


«ويالله يا مصري انزل من دارك والطنطاوي هو مبارك» هتف المصريون ضدّ من يحاول سرقة ثورتهم، ولا تزال صرخة اليمنيين تدوّي «ارررررررررررررررررحل» يا صالح، الذي رأى الموت بأمّ عينيه، ولم يستسلم بعد للحق.