خاص بالموقع- ذكرت صحيفة «هآرتس» أن محكمة دائرة الإجراء الإسرائيلية اصدرت أخيراً قراراً يسمح ليهود متطرفين بالاستيطان في غرفة وساحة داخل بيت عائلة حمد الله الفلسطينية في حي رأس العمود المحاذي للبلدة القديمة في القدس الشرقية، بمساعدة الشرطة الاسرائيلية وحمايتها.

وأصدرت المحكمة قرارها بعد 11 سنة خاضت خلالها عائلة حمد الله صراعاً قضائياً ضد ممثلي المليونير الأميركي اليهودي وربيب المستوطنين إيرفين موسكوفيتش.

(الأخبار)