طالبت أبرز الفصائل الإسلامية في المنطقة الشرقية، «حركة أحرار الشّام»، «جبهة النصرة»، «جيش الإسلام» و«الهيئة الشرعية»، أمير «دولة الإسلام في العراق والشّام» أبي بكر البغدادي، بإرسال مندوب من قبله للتحكيم في قضية حقل الغاز «كونكو» في خشّام، «وفق شرع الله وسنة نبيه»، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام معارضة. وحذرت الفصائل من نشوب صدام قد يجر «الديار الشّامية» إلى ما لا تحمد عقباه، ويؤدي إلى انقطاع الكهرباء عن كامل المنطقة. وبيّنت الفصائل أنها بذلت مع عدد من الفصائل المستقلة جهودا لحل الخلاف، لكن دون جدوى. وكانت «الدولة الاسلامية» قد سيطرت على حقل الغاز «كونكو» وانتزعته ممن سمتهم اللصوص، وأخضعته لسيطرتها. ولم تحدد الفصائل في بيانها سبب خلافها مع «الدولة».

(الأخبار)