حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من «مخطط يهدف إلى نقل الحرب الاهلية في سوريا إلى بلاده»، لافتاً إلى أن «ما يحصل في العراق من قتل وتفجير سيرتد على من يقوم به».

وشدد المالكي، خلال لقائه ذوي قتلى وجرحى التفجيرات التي طالت مدينة الصدر في بغداد، على أن «ما يتعرض له العراق هو مؤامرة كبيرة تهدف إلى خلق الفتنة والطائفية بين أبناء المجتمع الواحد»، مشيراً إلى أن «المنطقة تشهد حالة من عدم الاستقرار، وهذا الامر يستدعي من الجميع توحيد الصفوف لمواجهة التحديات».
وأكد المالكي أن الاجهزة الامنية تحقق إنجازات في مكافحة المجاميع المسلحة، خاصة في محافظة الموصل، داعياً الجميع إلى «العمل والتعاون لدعم الاجهزة الامنية في ضرب الارهاب وتعزيز الثقافة الامنية بين مكونات المجتمع العراقي لإفشال مخططات الاعداء».
وجاءت تصريحات المالكي في وقت أعلن فيه تنظيم «الدولة الاسلامية في العراق والشام» مسؤوليته عن التفجيرات التي استهدفت عاصمة إقيلم كردستان العراق، أربيل، الاسبوع الماضي، انتقاماً لمساندة المنطقة لأكراد سوريا في مواجهتهم للإسلاميين في سوريا.
وقال التنظيم في بيان إنه نفذ الهجوم رداً على تهديدات رئيس الاقليم مسعود البرزاني الذي وصفه بأنه «مرتد ومجرم».
كذلك أعلن التنظيم عن مشاركة 200 مسلح من عناصره في الهجوم على المباني الحكومية والمقار الامنية في مدينتي «عانة وراوة» غرب محافظة الأنبار، إضافة إلى مسؤوليته عن هجمات على جانبي الحدود.
أمنياً، قتل 46 شخصاً على الاقل وأصيب أكثر من 70 آخرين بجروح في سلسلة هجمات استهدفت أمس ست مناطق في بغداد. وقال مسؤولان في وزارة الداخلية إن «14 شخصاً قتلوا وأصيب أكثر من 50 بجروح في هجمات استهدفت مناطق بغداد الجديدة وكمب سارة وساحة الطيران والعبيدي والزعفرانية والحسينية».
وكانت بغداد شهدت في وقت سابق أمس إصابة سبعة أشخاص بجروح بتفجير عبوة ناسفة بالقرب من مطعم النعمان في منطقة بغداد الجديدة شرق بغداد، كما شهدت بغداد أيضاً اعتقال امرأة أثناء محاولتها زرع عبوة ناسفة قرب مدرسة ابتدائية، وإصابة ضابط في وزارة الداخلية برتبة رائد ونجله بهجوم مسلح نفذه مجهولون، لدى خروجه من منزله.
كذلك قتل اثنان من عناصر الصحوة وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار عبوة ناسفة داخل نقطة تفتيش تابعة لقوات الصحوة في قرية الدرعية التابعة لقضاء المدائن، جنوبي بغداد، وقتل وأصيب 31 شخصاً بانفجار سيارتين مفخختين في ساحة الطيران والحسينية وسط بغداد وشمالها، فضلاً عن مقتل وإصابة 13 شخصاً بانفجار سيارة مفخخة في منطقة شهداء العبيدي شرق بغداد.
(الأخبار)