أعلن وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو (مستقل) أمام البرلمان أمس، أن اجهزة الامن اعتقلت 46 شخصاً وانها تلاحق 58 آخرين بينهم 13 اجنبياً ينتمون الى «كتيبة عقبة بن نافع» المرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، والتي يتحصن بعض أفرادها في جبل الشعانبي من ولاية القصرين (وسط غرب) على الحدود مع الجزائر.

وقال إن بينهم «خمسة من الجناح العسكري وهم من اخطر الارهابيين.. و14 شخصا ممن كانوا يمدونهم بالتموين والدعم اللوجستي».
واوضح ان تسعة من بين الموقوفين اعتقلوا في جبل الشعانبي وانهم أمدّوا اجهزة الامن بهويات كل عناصر الكتيبة.
(أ ف ب)