أعلن المرشح السابق للرئاسة المصرية، عمرو موسى، أمس، أنه اتفق مع نائب رئيس الجمهورية للعلاقات الدولية، محمد البرادعي، على عدم فض اعتصامي «رابعة» والنهضة» بالقوة.

وقال موسى، عقب لقائه البرادعي، إن اللقاء تناول الحديث حول عدد من القضايا الهامة على الساحة السياسية، أهمها الزيارات الأخيرة للمسؤولين العرب والأجانب للقاهرة، لافتاً إلى أنه «لا يجوز أن نمنع هذه الزيارات، بل يجب أن يتم استغلالها لمزيد من المساعدات الاقتصادية لمصر».
كما بحث معه كيفية فض اعتصام رابعة العدوية بالطرق السلمية، وشدد على ضرورة احترام حرية التعبير السلمي للجميع. وأكد أنه اتفق مع البرادعي على ضرورة المضيّ قدماً نحو تنفيذ خريطة الطريق في مصر.
(الأخبار)