حذر شيخ عشيرة البونمر في محافظة الأنبار العراقية، الشيخ نعيم الكعود النمراوي، من سقوط مدينة الرمادي «وما تبقى من مدن الأنبار» بيد تنظيم «داعش» خلال الأيام القليلة المقبلة، من جراء ما وصفه بضعف التسليح للقوات الأمنية و«أجندات سياسية تسعى إلى تكرار سيناريو الموصل».


وقال الكعود، في حديث صحافي، إن «سقوط مدينة الرمادي وما تبقى من مدن الأنبار خلال الأيام القليلة المقبلة بيد عناصر تنظيم داعش، شبه مؤكد، في حال استمرار ضعف تسليح القوات الأمنية ومقاتلي العشائر من قبل حكومة بغداد والقيادات العسكرية في وزارتي الدفاع والداخلية، التي تجاهلت كل المناشدات لإنقاذ الأنبار، التي هي على وشك السقوط بيد داعش بالكامل».
وأضاف أن «الانتكاسات الأمنية التي حدثت خلال الساعات الماضية من سيطرة داعش على منطقة الكيلو 18 ومناطق أخرى، وقتل وإصابة العشرات من عناصر الأمن والمدنيين، دليل على خطورة الوضع وما حذرنا منه».
(الأخبار)