اقترع النواب الإسرائيليون، مساء أمس، على حلّ الكنيست، ما يفتح الباب أمام إجراء انتخابات مبكرة في السابع عشر من آذار المقبل.

واقترع 93 نائباً لمصلحة حلّ الكنيست، فيما لم يقترع أي نائب ضد. ويبلغ عدد نواب الكنيست 120.
وكان رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، قد دفع باتجاه حلّ الكنيست عندما أقال، الأسبوع الماضي، وزيرين من الوسط هما يئير لابيد (المالية) وتسيبي ليفني (العدل)، بعدما اتهمهما بـ«الانقلاب» عليه.

وبعد ثلاث سنوات على آخر انتخابات تشريعية، طالب نتنياهو بانتخابات مبكرة، معتبراً أنه «لم يعد قادراً على إدارة البلاد».
وللتمكن من الحصول على غالبية في الكنيست، أعلن نتنياهو أنه يرغب في العودة إلى التحالف مع الأحزاب المتشددة دينياً، التي يعتبرها من «الحلفاء الطبيعيين» رغم أن هذه الأحزاب في المعارضة حالياً.
(أ ف ب)