أعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين أنها قررت «عودة سفرائها إلى دولة قطر» بعد نحو ثمانية أشهر من سحبهم، وذلك بموجب اتفاق جديد تحت اسم «اتفاق الرياض التكميلي»، الذي جرى التوصل إليه في ختام قمة خليجية شاركت فيها كل من السعودية وقطر والإمارات والبحرين والكويت في الرياض، لكن سلطنة عمان غابت عنها.


وجاء في البيان المشترك بعد القمة أن الاجتماع حضره أمراء الدول المشاركة. كما قال البيان إن الاجتماع خلص إلى «التأكيد على المصير المشترك». وأكد المجتمعون أن ما جرى «إيذان بفتح صفحة جديدة ستكون مرتكزاً للانطلاق نحو كيان خليجي قوي ومتماسك». وهذا الاجتماع ثمرة وساطة قادها أمير الكويت، ويفترض لاحقاً أن يسهل الاتفاق عقد القمة الخليجية المقبلة في العاصمة القطرية الشهر المقبل.
(أ ف ب، الأناضول)