«البنتاغون»: 100 أميركي يقاتلون إلى جانب التنظيمات المتطرفة في سوريا

  • 1
  • ض
  • ض

1 تعليق

التعليقات

  • منذ 5 سنوات صالح صالح:
    ‫سحب الجنسية منهم
    ‫مائة شخص يحمل جنسية الولايات المتحدة أم ألف، ليس هنالك فرق. فالولايات المتحدة بقدها وقديدها عدوة للشعوب التي تناضل من أجل الاستقرار واستعادة أراضيها المحتلة وبناء دولة يعيش أبناؤها فيها برفاه وسعادة. الولايات المتحدة تهدد بسحب الجنسية ممن يقاتلون في سورية والعراق ضمن المنظمات الإرهابية وكأن الأمر يهم هؤلاء أصلا فالكثيرون منهم مزقوا جوازات سفرهم على رؤوس الأشهاد. ما تريده حكومة الولايات المتحدة هو التأكد من بقاء هؤلاء في بلادنا لممارسة هوايتهم المفضلة وهي ذبح الأبرياء كي يكون لهذه الدولة ذريعة لقصف من يتبقى منا رافضا لسياساتها بواسطة قاذفاتها وطائراتها المقاتلة. وفي كلتا الحالتين نحن الذين نموت إرضاء للسيد رئيس الولايات المتحدة لأنه يعتقد أن العرب لا يستحقون الحياة تحقيقا لنظريتهم والصهاينة التي تقول أن العربي الجيد هو العربي الميت.