نشرت صحيفة «الأندبندنت» البريطانية تقريراً بعنوان: «صعود تنظيم الدولة الإسلامية: المجموعة الإرهابية تسيطر على منطقة بحجم بريطانيا». وتقول الصحيفة إنّ خبراء بارزين يرجحون أن التنظيم يحقق مكاسب يومية بقيمة ستمئة ألف جنيه استرليني من مبيعات البترول وأموال الفدية، إضافة إلى التمويل من بعض الجهات، ويصل عدد مقاتليه إلى عشرة آلاف شخص.


ونقلت الصحيفة عن ماثيو أولسين، المسؤول الأميركي البارز في مجال مكافحة الإرهاب، أنّ تنظيم «الدولة الإسلامية» منظمة خطرة للغاية تعمل في جزء من العالم تعمّه الفوضى، ويرى نفسه الزعيم الجديد للحركة الجهادية العالمية. ويضيف أولسين، بحسب الصحيفة، إنه رغم قوة التنظيم كجماعة لا يمكن اعتبار أنه لا يقهر، قائلاً إن من الممكن إنزال الهزيمة بالتنظيم عبر تحالف يشمل الشركاء الدوليين.
(الأخبار)