استقبل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ووزير دفاعه، سيرغي شويغو، في موسكو، المشير الليبي خليفة حفتر، الذي يقوم بزيارة إلى روسيا، وفق ما أعلن الكرملين، وقوات حفتر في شرق ليبيا، أمس. وقالت القيادة العامة لـ«القوات المسلحة العربية الليبية»، عبر صفحتها على «فايسبوك»، إن حفتر «يجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في العاصمة الروسية موسكو»، فيما أكد هذه المعلومة الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، لوكالة «تاس» الروسية، مشيراً إلى أن اللقاء تطرّق إلى «الوضع في ليبيا والمنطقة»، من دون الخوض في تفاصيل إضافية.وهذا اللقاء هو الأول بين بوتين وحفتر منذ عام 2019، وفق وسائل إعلام ليبية. وكان المشير قد وصل الثلاثاء إلى روسيا، «لبحث الأوضاع في بلاده والعلاقات الثنائية»، حيث كان في استقباله نائب وزير الدفاع، يونس بك يفكيروف، الزعيم السابق لـ«جمهورية إنغوشيا»، والذي سبق أن زار الشرق الليبي أكثر من مرّة، للقاء حفتر.
ويعود آخر لقاء جمع الرجلَين إلى 17 أيلول، في بنغازي في مقرّ القيادة العامة لـ«القوات المسلحة العربية الليبية»، بعد أيام قليلة من الفيضانات التي أسفرت عن آلاف القتلى والمفقودين في الشرق الليبي، لاسيما مدينة درنة.