أكدت بريطانيا أمس، أن مقاتلات «تورنيدو» أصبحت مستعدة للقيام بمهمات استطلاع في العراق. وأشار مكتب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون إلى أن طائرتي «هيركوليس» من نوع «سي -130» تابعتين لسلاح الجو، يمكن أن تساندهما قريباً مقاتلات «تورنيدو». وقال متحدث باسمه إن «عدداً صغيراً» من هذه الطائرات القتالية المعروفة بفاعليتها في مجال المراقبة «سيتمركز في المنطقة للمساعدة على الحصول، إذا دعت الحاجة، على معلومات أفضل عن الوضع على الأرض بهدف مساندة الجهود الإنسانية».


من جهة أخرى، قال متحدث حكومي، إن طائرة هليكوبتر تابعة للجيش العراقي تحطمت في شمال البلاد أمس، وكانت تقلّ مساعدات ونازحين من الأقلية الإيزيدية تم إجلاؤهم، ما أدى إلى مقتل الطيار وإصابة ركاب.
وقال المتحدث العسكري باسم رئيس الوزراء قاسم عطا إن النائبة الإيزيدية في البرلمان فيان دخيل ضمن المصابين.
(أ ف ب، الأناضول)