بحث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أمس، مع المبعوث الأممي المعين حديثاً إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، ونائبه رمزي عزالدين رمزي، «سبل وضع حد للنزاع المستمر في سوريا».

وقال بان في تصريحات صحفية إنّ «ميستورا ورمزي سافرا إلى نيويورك بعد أيام من تعيينهما لعقد جولة أولى من المشاورات، وسيقومان بجولة تشمل سوريا وبلدان المنطقة والبلدان الأخرى ذات الصلة في المستقبل القريب».

وأعرب بان عن أمله أن يتمكن الدبلوماسيان من «التأثير إيجابياً بالوضع في سوريا، والمساعدة في وقف العنف، وتحقيق حل سياسي شامل يلبي التطلعات الديموقراطية للشعب السوري».
وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أعلن، رسمياً، في العاشر من الشهر الجاري، تعيين السويدي ستيفان دي ميستورا مبعوثاً خاصاً للأمم المتحدة، كذلك عيّن سفير جامعة الدول العربية إلى فيينا رمزي عز الدين نائباً له.
(الأخبار)