بدأ أهالي بلدة الحصن في ريف حمص الغربي، أمس، العودة إلى البلدة بعد تنظيفها من العبوات الناسفة والألغام وإزالة السواتر الترابية وفتح الطرقات على نحو كامل.

محافظ حمص، طلال البرازي، أكد أن تدفق الأهالي إلى منازلهم سيستمر خلال الأيام المقبلة بمساعدة وحدات العمل المشكلة من اللجان المحلية في الحصن.

ولفت إلى أن «ورش الخدمات بدأت بتأهيل بعض البنى التحتية وسوف يستمر العمل بناء على توجيهات الحكومة، وخاصة وزارة الإدارة المحلية لتأمين كل ما يلزم لتأهيل البنى التحتية وتوفير مستلزمات الحياة لأهالي المدينة».
(الأخبار)