أوقفت السلطات الفرنسية 4 أشخاص، من بينهم سيدتان، خلال العمليات التي تشنها قوات الأمن لمكافحة الإرهاب جنوب شرق البلاد. وذكرت صحيفة «ميدي - ليبري» المحلية، أنّ الأشخاص الـ4 الذين تم توقيفهم في مدينيتي غارد وفوكلوز، كانوا قد ذهبوا إلى سوريا، وحاربوا إلى جانب المعارضة المسحلة، ثم عادوا إلى فرنسا مجدداً.


وأوضح خبر الصحيفة الفرنسية أنّ الموقوفين جرى التحقيق معهم من قبل المخابرات والأمن الداخلي في البلاد.
وتشنّ الشرطة الفرنسية منذ ما يقرب من شهر، عمليات مكثفة ضد أعضاء المنظمات التي تسعى لإقناع الشباب بحمل السلاح من أجل الذهاب للمشاركة في الحرب في سوريا.
(الأناضول)