سيطر الجيش السوري أمس على تلة أم شرشوح في ريف حمص الشمالي، إثر اشتباكات عنيفة. وذكرت مصادر ميدانية لـ«الأخبار» أن «السيطرة على التلة هو تمهيد لاقتحام البلدة وإخراج المسلحين منها». في موازاة ذلك، ونفياً للأخبار المتضاربة عن بدء عملية عسكرية محدودة للجيش السوري داخل حي الوعر، أكد مصدر ميداني أنّ «الحي يشهد تهدئة من قبل الجيش وسط أجواء مشحونة من قبل المسلحين».


ووقف إطلاق النار الذي أعلنه الجيش، تمهيداً لتسوية مرتقبة، «خرقه المسلحون مرات عدة على أطراف الحي الواقع غرب حمص». وأضاف المصدر أنّ «خروقات المسلحين ترد عليها قوات الجيش بشكل محدود، باستهداف مراكز للمسلحين على أطراف الحي السكني». ويلفت المصدر الى أنّ الوضع العسكري ما زال على حاله داخل الحي، في حين تستأنف المفاوضات لتحقيق تسوية سياسية وفق شروط الجيش الذي ما زال يسيطر على الجزيرة السابعة، أقصى جنوب الحي، باستثناء برجين يتمركز فيهما قنّاصو المعارضة.