أكدت دانا شل سميث، التي رشّحها الرئيس باراك أوباما سفيرة للولايات المتحدة لدى قطر، أنّ الإدارة الأميركية تؤيد ما ورد في مشروع قانون دفاعي لمجلس الشيوخ سيسمح بتدريب عسكري علني للمعارضة السورية. كلام سميث، التي تعمل حالياً مستشارة كبيرة في وزارة الخارجية، جاء أثناء جلسة للتصديق على تعيينها.في موازاة ذلك، أثنى «قائد قوات الصفوة في الجيش السوري الحر»، العقيد عبد الجبار العقيدي، خلال مؤتمر صحفي جمعه وقيادات أخرى، على شجاعة السفير الأميركي السابق في سوريا، روبرت فورد، في نقل احتياجات المعارضة.


وقال العقيدي: «فورد لم يكن يستطيع التعبير عن رأيه من قبل، لكونه كان يعمل مع الإدارة الأميركية، لكنه فعل ذلك حالما قدم استقالته».وفي مقال نشره أول من أمس في صحيفة «نيويورك تايمز»، أكد فورد «ضرورة حصول الجيش الحر على معدات عسكرية أكثر، تتضمن صواريخ أرض جو».
(أ ف ب)