قال الرئيس السوري بشار الأسد إنّ «الدولة السورية تدعم مسيرة المصالحات الوطنية في جميع المناطق السورية، انطلاقاً من حرصها على وقف نزف الدم وإيماناً منها بأن حل الأزمة التي نواجهها لا يمكن أن يأتي عبر أطراف خارجية».


وعبّر الأسد، خلال استقباله أمس عدداً من وجهاء محافظة ريف دمشق ممن أسهموا في جهود المصالحة في بعض المناطق، عن تقديره لما وصفها بـ«مساعي الوجهاء البناءة التي يبذلونها بالرغم من الصعوبات»، مؤكداً «أن مؤسسات الدولة تعمل على تعزيز دور الوجهاء في ترسيخ هذه المصالحات وتوسيعها». وأفادت وكالة «سانا» الرسمية بأنّه «جرى خلال اللقاء بحث الخطوات التي تحققت على صعيد إنجاز المصالحات في بعض مناطق ريف دمشق، وخاصة بعد الانعكاسات الإيجابية للمصالحات على أوضاع المواطنين وحياتهم اليومية في المناطق التي نجحت فيها».
(سانا)