يتوجّه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مساء اليوم، إلى العاصمة القطرية الدوحة، حاملاً رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إلى تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر.


وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن تلك الزيارة تأتي في ظل «التطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات المصرية القطرية، والتطلع إلى اتخاذ مزيد من التدابير خلال الفترة المُقبلة لدفع مجالات التعاون الثنائي».

وسيشارك الوزير شكري، في الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري لبحث تطورات قضية سد النهضة، والتي ستعقد بناءً على طلب من مصر والسودان في أعقاب الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب.