استبعد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، وجود احتمالات خطيرة لحدوث مواجهة عسكرية بشأن ملف سد النهصة، متعهداً في الوقت نفسه بمطالبة مجلس الأمن الدولي ببحث هذا الملف «إذا لزم الأمر».


وأعرب حمدوك في مقابلة تلفزيونة على قناة «فرنسا 24»، عن أمله في حل التوتر على الحدود السودانية مع إثيوبيا بطريقة سلمية.

وعن تطبيع العلاقات مع كيان العدو الإسرائيلي، قال حمدوك إن هذه الخطوة جزء من «عملية إعادة السودان إلى المجتمع الدولي». وشدد على أن قرار الولايات المتحدة شطب السودان من قائمة الإرهاب «غيّر قواعد اللعبة»؛ وحين سؤل عن إمكانية قيامه بزيارة كيان العدو، لم يستبعد مثل هذه الزيارة في المستقبل.