شهدت العاصمة الصومالية مقديشو تفجيراً عنيفاً استهدف أحد المطاعم قرب ميناء المدينة، وتسبّب بمقتل ما لا يقلّ عن عشرين شخصاً وإصابة عشرات آخرين.


وأفاد مصدر طبي وكالة «الأناضول» بأن «20 قتيلاً و30 جريحاً هي حصيلة التفجير الانتحاري الذي استهدف مقديشو».

وتحدثت وسائل إعلام عن أن انتحارياً فجر سيارة مفخخة كان يقودها عند مطعم يقع في حي حمرججب قرب ميناء مقديشو الدولي، وذلك نقلاً عن مصدر أمني. ولفت الأخير إلى أن التفجير حدث في وقت كان فيه المطعم مكتظاً بالمدنيين، ما خلّف خسائر بشرية كبيرة.

وأضاف المصدر إن «المطعم الذي استهدفه الهجوم يرتاده عادة مدنيون ومسؤولون حكوميون». كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن المطعم المستهدف هو «لول يمن»، وسبق أن استهدفه انتحاري في آب من العام الماضي.