سجّلت الجمهورية الإسلامية الإيرانية 117 حالة وفاة جديدة جرّاء إصابتها بفيروس «كورونا»، خلال الساعات الـ 24 الماضية، ما رفع عدد المتوفين في إيران إلى 2757. وقال مسؤول العلاقات العامة بوزارة الصحة كيانوش جيهانبور، إنّه «سُجّلت 3186 إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليبلغ العدد الإجمالي 41 ألفاً و495». وأكد أن «13 ألفاً و911 شخصاً غادروا المستشفيات بعد تعافيهم من الفيروس»، مشيراً الى أنّ 3511 شخصاً في حالة حرجة».

من جهتها، أعلنت الحكومة العراقية اليوم، عن وفاة مصابين اثنين بفيروس «كورونا» في محافظتي النجف وواسط (جنوب)، ما يرفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 43. وقالت دائرة صحة محافظة النجف، في بيان لها، إنّ «أحد مرضى كورونا وهو يبلغ من العمر 69 عاماً، توفي اليوم وكان من ضمن الوافدين من سوريا، وعانى من مضاعفات مرض السكري وذات الرئة». كما أعلنت دائرة صحة محافظة واسط في بيان، عن حالة وفاة سُجّلت اليوم «لمصاب بالفيروس تم تشخيص حالته قبل يومين»، لترتفع بذلك الحصيلة في عموم العراق إلى 555 إصابة، بينها 43 وفاة بسبب المرض، وتعافي 143 حالة.
في السياق ذاته، سجّل الأردن اليوم، رابع حالة وفاة لسيدة تبلغ من العمر 81 عاماً، وذلك نتيجة لمضاعفات إصابتها بفيروس كورونا. أما في فلسطين المحتلة، فقد أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن تسجيل 6 إصابات جديدة، في قرية قطنة قضاء القدس، ليرتفع عدد الإصابات إلى 115.
وقال الناطق باسم وزارة الداخلية غسان النمر، إنّ إجمالي الفحوصات التي أجرتها وزارة الصحة بلغت 6498 فحصاً، مؤكّداً أنّ «المطلوب من الناس أن يلتزموا الحجر المنزلي». وضمن الإجراءات الوقائية للحدّ من انتشار الفيروس، قرّر محافظ الخليل، اللواء جبرين البكري، إغلاق مداخل المدينة كافة، بعد إصابة ثلاثة مواطنين بالفيروس.
في المغرب، سُجّلت حالة وفاة جديدة، ليرتفع عدد الوفيات إلى 27، كما ارتفعت الإصابات إلى 37، ليُسجّل البلد 516 إصابة. ولكن بعد تماثل بعض الحالات للشفاء، انخفض عدد الإصابات الإيجابية في المغرب إلى 476. أما في الكويت، فسُجّلت 11 إصابة جديدة، وبلغ إجمالي المتعافين 72، ليُصبح عدد الإصابات 194. اللافت في الكويت، هو عدم تسجيل أي حالة وفاة. وفي عُمان، سُجّلت اليوم 12 إصابة جديدة، ليستقر مجموع الحالات الإيجابية على 150 حالة بعد تعافي 29 شخصاً.