دعت الولايات المتحدة الأميركية، قوات «الجيش الوطني الليبي» الذي يقوده المشير خليفة حفتر، إلى وقف الهجمات على مدينة طرابلس، مشيرة إلى دعمها «سيادة ليبيا... في وجه محاولات روسيا لاستغلال الصراع».

وصدرت هذه الدعوة في أعقاب زيارة قام بها إلى واشنطن، وفد من حكومة «الوفاق الوطني»، وذلك في بيان مشترك صدر بعد اجتماع الوفد مع مسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية.
وأضاف البيان أن «هذا سيساعد على زيادة التعاون بين الولايات المتحدة وليبيا لمنع التدخل الأجنبي غير المبرّر، وتعزيز سلطة الدولة الشرعية، ومعالجة القضايا التي تشكل أساس النزاع».
وأكد الوفد الأميركي، الذي مثّل عدداً من الوكالات الحكومية «دعمه لسيادة ليبيا وسلامة أراضيها في مواجهة محاولات روسيا لاستغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي».