ذكرت الإذاعة العبرية أن ممثلين من دول عربية، قالت إنها لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، التقوا أخيراً مندوبين إسرائيليين، خلال اجتماع عقد في الأراضي الأردنية، شارك فيه إلى جانب المندوبين العرب والإسرائيليين، دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي، وآخرون من الولايات المتحدة الأميركية.


وأشار تقرير الإذاعة، يوم أمس، إلى أن عدداً من ممثلي الدول العربية التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع تل أبيب، وهو المصطلح الذي يستخدمه الإعلام العبري للإشارة إلى دول خليجية كالسعودية وغيرها، أكدوا لنظرائهم الإسرائيليين أن على دول المنطقة أن تكون جاهزة لمواجهة واقع أمني جديد يتراجع النفوذ الأميركي فيه. وأبدى مندوبو تلك الدول رغبتهم في دفع التعاون الأمني قدماً بين إسرائيل و«دول عربية سنية»، ولكنهم أشاروا في المقابل إلى ضرورة العمل على حل «الجمود السياسي» بين إسرائيل والفلسطينيين، الأمر الذي سيسمح بهذا التعاون.
(الأخبار)