أكّد الرئيس السوري بشار الاسد، أن «تأجيج الحرب على الشعب السوري من قبل الإرهابيين وداعميهم، واستخدام الكذب والحملات الإعلامية لتحقيق ما لم يستطيعوا تحقيقه على الأرض، لم ولن ينل من صمود السوريين وتصميمهم على القضاء على الإرهاب بمساعدة الدول الصديقة، وفي مقدمتها إيران».


بدوره، شدّد رئيس لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي خلال لقائه الاسد في دمشق، على أن «إرادة الشعب السوري وصموده وصلابة جيشه وقيادته كفيلة بهزيمة الإرهاب وداعميه وأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية حريصة على الاستمرار بدعمها، وصولاً إلى تحقيق الانتصار على الإرهابيين». وحضر اللقاء أيضاً مدير مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك والسفير الايراني في دمشق محمد رضا شيباني. وفي لقاء مع رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام، أشاد بروجردي «بصمود الجيش السوري وصلابته في جسر الشغور»، مضيفاً: «نسأل الله أن ينتصر الجيش مرة أخرى في هذا الموقع والنصر يكون دائماً حليف جبهة الحق ضد الباطل».