رأى نائب رئيس رئيس الجمهورية العراقية، نوري المالكي، أنّ الحرب السعودية في اليمن "فاشلة"، واصفاً "داعش" بأنه "أداة للسيطرة على المنطقة"، معتبراً في الوقت ذاته أنّ سوريا تمثل "جداراً" يمنع سقوط المنطقة.

وقال المالكي، في حديث إلى قناة "الإخبارية السورية" أمس، إنّ "الحرب السعودية على اليمن فاشلة... والشعب اليمني صامد وأسقط عاصفة الحزم... التي تبيّن أنها بيت عنكبوت".

وفي سياق آخر، رأى رئيس الوزراء العراقي السابق، أنّ "داعش انطلقت من حضن القاعدة وهي صناعة سعودية تحتضن جميع هذه المنظمات"، مضيفاً أنّ "دولاً حاولت السيطرة على المنطقة فاستخدمت داعش أداة لها، لكنها فشلت". وأشار إلى أنّ "الجيش انسحب من الموصل بموجب اتفاقية معقودة وخيانة لبعض السياسيين دور فيها".
وبخصوص الحرب المزعومة على الإرهاب، قال المالكي: "إننا لن نقبل بوجود أي قوات أميركية على أرض العراق".
وفي موقف من التطورات في المنطقة، قال: "سوريا هي الجدار لمنع سقوط العراق ودول المنطقة". فيما تحدث عن حركات المقاومة، معتبراً أنّ "حزب الله والمنظمات الفلسطينية فعلت ونجحت في ما لم تفعله بعض الأنظمة العربية"، مضيفاً أنّ "إسرائيل تحسب الف حساب لحزب الله في المنطقة". ورأى أنّ "غالبية دول المنطقة استسلمت في الصراع مع الكيان الصهيوني، في حين أن المقاومة اللبنانية أوقدت جذوة المقاومة".
وفيما أعلن مشاركة "إيران في الرؤية والحسابات والمصالح"، قال: "نبحث عن مصلحة العراق ونتعاون مع جميع دول العالم ما عدا إسرائيل".
(الأخبار)