التقى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، وبحثا معاً علاقات التعاون بين مصر والوكالة وسبل تطويرها، وخاصة في ما يتعلق بتقديم المساعدات الممكنة من جانب الوكالة في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.


وأكد شكري أن بلاده على أعتاب بناء مفاعل نووي لتوليد الطاقة بالتعاون مع دول صديقة، لذلك فإنها «تتطلع إلى تعميق علاقات التعاون مع الوكالة في مجالات نقل الخبرات والتكنولوجيا والتدريب والتعاون الفني، وأيضاً تنمية الموارد البشرية».
في المقابل، أكد أمانو أن لدى القاهرة خبرة كبيرة في المجال النووى، مشيراً إلى أن قرار مصر امتلاك مفاعل نووي هو «قرار سيادي، بل لكل الدول الحق في ذلك». وأضاف: «الوكالة الدولية لا تؤثر في القرار الذي تتخذه الدول بأي طريقة، وإنما تساعدها لتحقيق هذا الهدف من طريق تقديم المشورة والأطر القانونية لضمان أكبر مستويات الأمان والحماية اللازمة». وقال إن الوكالة تدعم فكرة إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، مشيراً إلى مشاركة مصر في الأبحاث الطبية والنظائر المشعة.
(الأخبار)