عادت موجة استهداف الأجانب في السعودية إلى الواجهة مجدداً أمس، مع إطلاق مجهول النار على أميركيين اثنين في محافظة الأحساء شرقي البلاد، فأصاب أحدهما بجروح.

وأكد متحدث باسم الشرطة السعودية أن الأميركيين كانا في سيارة عند إطلاق النار عليهما، مضيفاً أن حالة الجريح مستقرة. وقد باشرت الجهات المختصة إجراءات التحقيق في الحادث.
وبحسب بيان نشرته وكالة «الأنباء السعودية الرسمية»، فإن الهجوم وقع في طريق صلاح الدين الأيوبي في مدينة المبرز في محافظة الأحساء.

وكانت السعودية قد شهدت في الفترة الأخيرة هجومين استهدفا أجانب. وأوقفت السلطات السعودية الشهر الماضي ثلاثة أشخاص من مؤيدي تنظيم «الدولة الإسلامية» بعد إطلاقهم النار على دانماركي كان في سيارته في الرياض، ما أدى إلى إصابته بجروح.
كذلك طعن مهاجم كندياً في كانون الأول الماضي وأصابه بجروح عندما توقف في متجر في مدينة الظهران الساحلية المطلة على الخليج.
وفي تشرين الأول الماضي، أطلق سعودي يحمل الجنسية الأميركية النار على أميركي فقتله وأصاب آخر في الرياض.
(الأخبار، رويتزر)