فراس علوش:


1- اللجنة الشعبية للمخيم استدعيت للتحكيم في برنامج "عرب آيدول" لسنة 2015.

2- مستشفى الهلال الأحمر يخترع لأول مرة دواء "للوتّاب" في أوقات فراغه، بعد استمرار أزمة الدواء.

3- وصول العاصفة "فتحية" الى المخيم ويتم استقبالها في مركز الأنشطة النسائية.

4- عودة ظهور غابة شجر الصبار في منطقة صفورية في المخيم القديم، التي كانت موجوده قبل بناء المخيم، بعد انتظار إعماره عبثاً لثماني سنوات.
5- تركيب شبكة «راوتر» في التكاسي والفانات ومدارس الأونروا، لمكافحة سرقة الباسوورد من راووترات الجيران.

6- بسبب انخفاض سعر البنزين والمازوت يتم تخفيض الاشتراك في مولد المخيم الى 15 ألف ل.ل. (اليوم 110 آلاف الخمسة أمبير)
7- تركيب كاتم صوت للدنابر (مفردها دنبر وهو تراكتور لنقل البحص) في المخيم.
8- انتحار شوفير خط بسبب كثرة المطبات في طرقات المخيم.

9- إعادة تسمية ملعب الشهداء الخمسة ملعب الشهداء الستة بعد استمرار وضع اليد عليه ومصادرته من أهل المخيم.
10- وفد من المشرفين على الموت والمحتضرين في المخيم يزور المسؤولين لإيجاد مقبرة جديدة.
11- سفير صابونة الزيت يزور المخيم، وينسق مع ضامني الزيتون من أهل المخيم، الذين يخسرون كل سنة، وذلك من أجل عقد اتفاقية تصدير بضائعهم الى مصنع لايفبوي.
12- عضو في اللجنة الشعبية يخترع دواء ضد "الصمات". (من قلة الحركة)
13- سيتم القيام بدورة Playstation بين فتح وحماس.
14- أحد المقاهي في المخيم يتحول الى الاختلاط. لأنو النسوان عم تدخن أركيلة بالبراكسات وعبقّت ع الآخر.
15- العالم الإسلامي يبيع القدس برأس مالها.
16- وصول "كونتينر" راقصات الى رام الله طالباً الجنسية الفلسطينية كون الرئيس مشهوراً بكرمه مع الفنانين.
17- افتتاح محل يبيع أحذية مسروقة من جامع القدس.
18- نزوح أحد المخيمات الجنوبية، ومنعه من الدخول الى مخيم البارد.
19- إلغاء عقد الإيجار لمن ليس لدية واسطة.
20- تغيير ٱسم الحاجة خضرة الى حاجة زرقا "شهر للتجربة".
21- افتتاح مدرسة مختصة بحفظ جدول الضرب، بعد فشل المدرسين بتلقينه للتلامذة سنة وراء سنة.
22- سرقة أغطية المجارير الجديدة في المخيم القديم.
23- جماعة الآثار في المخيم القديم يكتشفون بنطلون الملك فاروق الرابع عشر في حارة جورة الغنايمة.
وكل عام وأنتم بخير

25- إقبال على وظيفة شيخ جامع بعد تطور هذه المهنة الى صاحب عقارات إثر المساعدات القطرية المنهوبة من الناس.
26- إقفال جميع المطاعم في المخيم لأنها غير مطابقة للمواصفات خارجه.