خاص بالموقع - ذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، أنّ سلاح الطيران الإسرائيلي ضاعف من عدد تدريبات الطوارئ للطيارين والطواقم الأرضية على العمل في وقت الحرب خشية تعرض قاعدة «هاتزور» الجوية لهجوم مباغت بالصواريخ.

وذكرت الصحيفة أنّ الطيارين نفذوا 25 تدريباً منذ بداية العام الجاري في قاعدة «هاتزور» الجوية، مقابل 12 تدريباً العام الماضي. وأشارت الصحيفة إلى أنّ الزيادة الكبيرة في التدريبات تنبع من تقديرات أجهزة الاستخبارات التي تتوقع استهداف القاعدة الجوية الإسرائيلية في حالة اندلاع حرب مع حزب الله في لبنان أو مع حماس في قطاع غزة.
ونقلت الصحيفة عن ضابط في قوات الطيران الإسرائيلي قوله «لا قواعد أخرى لدينا يمكن نقل الطائرات إليها، ونحتاج إلى تعلم كيفية مواجهة أية صواريخ أو قذائف تسقط على قاعدتنا».
وأشارت الصحيفة إلى أنّ قوات الطيران الإسرائيلي أجرت تدريبات لفرق تستطيع إصلاح أيّة أضرار في مدرجات الإقلاع أو الهبوط خلال دقائق، نظراً لتصاعد القلق بشأن إمكان إصابة الصواريخ مدرج الإقلاع والهبوط، ما قد يمنع الطائرات من مغادرة القاعدة أو العودة إليها.
يذكر أنّه خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة العام الماضي أطلقت حماس العديد من الصواريخ تجاه قاعدة «هاتزور».
(الأخبار)