خاص بالموقع- اشتبكت الشرطة الإسرائيلية مع شبان فلسطينيين كانوا يرشقونها بالحجارة في القدس الشرقية المحتلة، بعد يوم من أعمال عنف أعقبت مقتل فلسطيني بنيران حارس إحدى المستوطنات اليهودية. وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع، وفتحت خراطيم المياه لتفريق الشبان الذين رشقوا الحجارة وأشعلوا الإطارات في حي العيسوية في القدس الشرقية المحتلة.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات.
وذكرت الشرطة أن اشتباكات اندلعت أول من أمس، بعدما رشق عدد من سكان حي سلوان في القدس الشرقية حارساً أمنياً بالحجارة، بينما كان في سيارته، فردّ بإطلاق النار.
وذكر شهود عيان، أن فلسطينيَّين أُصيبا في إطلاق النار، بينما أُصيب العديدون في الصدامات التي أطلقت خلالها الشرطة العيارات المغلفة بالمطاط والغاز المسيل للدموع في حي سلوان.
(أ ف ب)